السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أهل الجنة يدخلونها في أحسن صورة

الأحد 4 ذو القعدة 1429 - 2-11-2008

رقم الفتوى: 114111
التصنيف: الجنة

 

[ قراءة: 16587 | طباعة: 304 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل من دخل الجنة سيتغير شكل وجهه وهل الكل يصبح متشابها أم يبقون على صورهم إلا أنهم كلهم يصبحون وسماء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقبل الإجابة عن السؤال ننبه إلى أنه ينبغي للمسلم أن يكون اهتمامه بالفوز بدخول الجنة والنجاة من النار وكيف يكون ذلك.

وأما أشكال أهل الجنة فلا شك أنها ستتغير عما كانت عليه في الدنيا؛ فإنهم يدخلون الجنة على أجمل صورة وأكملها كما دلت على ذلك النصوص الكثيرة.

 وقد جاء في تفسير الطبري وغيره عند تفسيره  قول الله تعالى: إنا أنشأناهن إنشاء: عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { إنا أنشأناهن إنشاء } قال: إن من المنشآت التي كن في الدنيا عجائز عمشا رمصا. والحديث رواه الترمذي وغيره لكن ضعف إسناده الشيخ الألباني.

ولا يعني ذلك أنهم متشابهون بحيث يلتبس بعضهم ببعض أو ما أشبه ذلك، وسبق أن بينا بعض صفاتهم وحسنهم وأنهم يتعارفون يوم القيامة ويتحدثون عن أمور الدنيا، انظر ذلك في الفتاوى التالية أرقامها:16780 ، 24057 ، 51452 ، 101779.

وفي الصحيحين وغيرهما مرفوعا: فكل من يدخل الجنة على صورة آدم.

قال العلماء: على صورة آدم على هيئته في الطول والحسن والجمال والسلامة من النقائص والعيوب.

 والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة