السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




سبب عدم الاستجابة لموسى حين طلب الرؤيا في الدنيا

الأربعاء 5 ذو القعدة 1428 - 14-11-2007

رقم الفتوى: 101268
التصنيف: من قصص القرآن الكريم

 

[ قراءة: 7853 | طباعة: 325 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

لماذا استجاب الله لسيدنا إبراهيم ولم يستجب لسيدنا موسى عندما قال رب أرني أنظر إليك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الظاهر أن سبب عدم الاستجابة لموسى أنه طلب ما قد قضى الله أن لن يكون في الدنيا، وهو رؤية الله تعالى قبل الموت، فقد قال الله تعالى: لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ {الأنعام:103}، وفي الحديث: إنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا. رواه أحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي

. وفي حديث الدجال: تعلمون أنه لن يرى أحدكم ربه حتى يموت. رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة