العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الخوف من المستقبل
أشعر بالاكتئاب مهما قضيت من أوقات ممتعة!

2019-01-08 10:44:36 | رقم الإستشارة: 2392409

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 941 | طباعة: 40 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندي خوف من شيء مجهول لا أعلم سبب الخوف، وهو خوف من الناس، علما بأن مشكلتي ممكن أن تكون روحية، ويكون ناتج عنها هذا الخوف غير الطبيعي، وأيضا أعاني من اكتئاب، فأنا إنسان مكتئب مهما خرجت في نزهة أو في أي مكان ينتابني اكتئاب، لا أعلم لماذا، علما بأنني كنت في مرحلة حزن شديد لا يعلم سببه، ولكن تخطيت هذه المرحلة وأصبح يلازمني الاكتئاب فقط، فمهما قضيت وقتا ممتعا فأنا إنسان مكتئب، وتأتيني وساوس لا أعلم ما سبب كل هذا!

كتبت رسالتي هذه باحثا عن حل، أرجو الرد على رسالتي، وشكراً لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ nawaf حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك أناس بطبعهم قلقون، جزء من شخصيتهم القلق، يقلقون لأي شيء ويحملون هماً دائماً، ويتوجسون دائماً من الذي يأتي ومن المستقبل، ولا يرتاحون أبداً، وطبعاً استمرار هذا القلق وعدم علاجه قد يؤدي إلى الاكتئاب والحزن، -فيا أخي الكريم- تحتاج إلى مقابلة طبيب نفسي، لأخذ تاريخ مرضي مفصل، وعمل فحص للحالة العقلية من خلال الفحص المباشر أو اللقاء المباشر، وبعدها سوف يصل إلى التشخيص المناسب، هل القلق جزء من شخصيتك؟ والاكتئاب أتى بعد ذلك، أم هناك اكتئاب واضح يحتاج إلى علاج، وما هو العلاج؟ هل هو علاج دوائي أو علاج نفسي، كل هذا -يا أخي الكريم- يظهر بعد الفحص النفسي من قبل الطبيب، وسوف يقوم بوضع الخطة العلاجية المناسبة لك، إما علاج نفسي أو علاج دوائي أو الاثنين معاً، فما عليك إلا بزيارة الطبيب النفسي -يا أخي الكريم- لمساعدتك.

وفقك الله وسدد خطاك.

وللمزيد من الفائدة نرجو مراجعة الاستشارات المتعلقة بعلاج الخوف من المجهول والمستقبل سلوكيا 263284 - 2306289 - 2248962.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة