العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



قلة الدم أو كثرته أثناء الدورة
تناولت حبوب منع الحمل مع نزول الدورة مباشرة، ولم يتوقف الدم إلى الآن، ساعدوني.

2014-01-04 06:17:40 | رقم الإستشارة: 2205404

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 182834 | طباعة: 986 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 150 ]


السؤال
السلام عليكم...

قرر زوجي السفر للعمل، وكان موعد سفره رابع أيام دورتي، فقمت بتناول حبوب منع الحمل (بروتيك) في أول يوم من الدورة، ولكن الدم لم يتوقف، أخذت أول حبة في الرابعة عصراً بعد نزول الدم مباشرة، والثانية في السادسة فجراً بعد مرور (14) ساعة، والثالثة في الثامنة مساءً، ولم يتوقف الدم، فخفت أن يتضرر الرحم بسبب محاولة إيقاف الدورة، فتوقفت عن استخدام الحبوب، وجامعني زوجي مرتين، مرة بدون واقي، والمرة الثانية مع الواقي، والآن لم تتوقف الدورة، رغم أنه ثامن يوم من أول أيام الدورة، وقد أصبح الدم غزيراً مثل أول يوم.

سؤالي: ما هو الحل؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية -يا عزيزتي- أحب أن أنبهك إلى ضرر وحرمة حدوث الجماع خلال فترة الحيض، ومهما كانت الظروف, فكان من الواجب عليك عدم الاستجابة لرغبة زوجك، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

إن تناول حبوب منع الحمل في أول يوم من نزول الدورة الشهرية لن يؤدي إلى توقف نزول الدورة، بل ستستمر الدورة في النزول كالمعتاد، وما حدث معك من تطاول في نزول الدورة, مع غزارة في كمية الدم، هو أمر متوقع, ذلك أنك أوقفت تناول الحبوب بعد ثلاثة أيام فقط, كما أن الفاصل بين تناول الحبوب لم يكن ( 24 ) ساعة، أي أنك تناولت الحبوب بطريقة خاطئة جداً, ولمدة قصيرة, فكانت النتيجة وكأن دورتين قد نزلتا بالتتابع.

بالنسبة للرحم، فلا داعي للقلق, فلن تؤثر حبوب منع الحمل التي تناولتيها عليه مستقبلاً, وأنصحك الآن بعدم تناول أي شيء، وأؤكد على ذلك، فقط عليك بالانتظار إلى أن يتوقف نزول الدم من تلقاء نفسه, وهذا سيحدث -إن شاء الله- في خلال أيام قليلة، بعد أن تنسلخ كل البطانة الرحمية التي عادت وتسمكت بفعل تناول الحبوب، وبعد توقف الدم سيكون الرحم قد عاد إلى طبيعته تماماً -بإذن الله تعالى-.

وبالنسبة للحمل, فلا يوجد أي احتمال لحدوث الحمل عندك، حتى لو لم يتم استخدام الواقي الذكري، أي أن كل ما ينزل من دم الآن يجب اعتباره دم حيض.

نسأل الله -عز وجل- أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائماً.

تعليقات الزوار

انشاء الله خير

بارك الله لك وشكرا

انشالله

بارك الله فيك

شكرا

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة