النصوص الموجبة لصلة الرحم عامة
رقم الفتوى: 97553

  • تاريخ النشر:الأحد 23 جمادى الآخر 1428 هـ - 8-7-2007 م
  • التقييم:
1995 0 192

السؤال

على من تجب صلة الرحم بالنسبة للأخوال وأولاد الأخت هل على كليهما أم أحد الطرفين؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصلة الرحم واجبة على كل واحدٍ منهما، فالخال مأمور بصلة رحمه، وأولاد الأخت مأمورون بصلة رحمهم، فصلة الرحم مطلوبة من الجميع، وهي ليست أمراً اختيارياً، كما أنها ليست من باب المكافأة أو المعاملة بالمثل، والنصوص في صلة الرحم عامة لم تخص شخصاً دون آخر، وانظر للفائدة أقوال الفقهاء في الرحم الذي تجب صلتها في الفتوى رقم: 11449.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة