الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سقطت زجاجة العطر منها فانكسرت فهل تضمنها
رقم الفتوى: 96532

  • تاريخ النشر:الأحد 18 جمادى الأولى 1428 هـ - 3-6-2007 م
  • التقييم:
2072 0 209

السؤال

ذهبت مرة لمحل عطور وتناولت علبة ولما فتحتها طلعت فارغة من العطر وأقفلتها وأثناء ذلك سقطت من يدي وانكسرت مكحلتها -يعني العودة التي نغمسها في العطر- وأنا استحييت أن أخبر صاحب المحل لأنه كان معي زوجي وأولادي، فماذا علي الآن؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن قضية الأخت السائلة لها حالتان:

الحالة الأولى: أن يكون صاحب المحل أذن لها في فتح علبة العطر، إما إذناً لفظياً أو عرفياً، ففي هذه الحالة إذا فتحت العلبة فانكسر منها شيء بدون تعد منها فلا ضمان عليها ولا إثم، لأن إذن المالك مسقط للضمان والإثم.

والحالة الثانية: أن يكون صاحب المحل منعها من فتح العلبة لفظياً كأن قال لها لا تفتحي العلبة أو كتب عبارة على رف العطور ممنوع اللمس أو الفتح ونحو ذلك مما يوجد في المحلات أو كان المنع عرفياً كأن يكون من المعروف أنه لا يحق للزبون فتح هذه العلبة، ففي هذه الحالة تعتبر السائلة متعدية وعليها ضمان ما أتلفت لصاحب المحل فتخبره أو ترسل من يخبره، فإن سمح بحقه فالحمد لله، وإلا دفعت إليه قيمة ما أتلفت من ماله إذا كانت له قيمة معتبرة شرعاً.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: