هل يجب طاعة الوالد إذا منع ولده من شيء مباح
رقم الفتوى: 93990

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 ربيع الأول 1428 هـ - 27-3-2007 م
  • التقييم:
2083 0 252

السؤال

هل يعتبر من أكل طعاما منعته منه الوالدة وهو ملكه ممن مأكله ومشربه حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك أن بر الوالدين والإحسان إليهما من أعظم الواجبات، فقد قرن الله في القرآن الكريم حقهما بحق الله تعالى في آيات كثيرة منها قوله تعالى: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً {النساء: 36}

لهذا فطاعتهما بالمعروف واجبة، والمعروف هنا هو ما ليس منهيا عنه شرعا، ولم يكن في فعله من طرف الولد مشقة زائدة عليه، وعاد عليه أو على الوالدين بالنفع عاجلا أو آجلا.

وبهذا تعلم أن مجرد أكل الطعام المباح ليس بحرام في حد ذاته، ولكن الحرام هو عقوق الوالدين وعدم طاعتهما بالمعروف.

ولذلك ينبغي لمن منعته والدته من شيء مباح أن يمتثل أمرها برا بها وطاعة لها وإحسانا إليها..فمن ترك شيئا من أجل والديه -طاعة لله- عوضه الله خيرا منه. والوالدة لا تمنع ولدها من المباح إلا لأجل مصلحته التي ربما يجهلها أو تخفى عليه .

وللمزيد نرجو أن تطلع على الفتويين: 1549، 835

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة