أجر مدارسة الدين وهل يعد من مجالس الذكر
رقم الفتوى: 92967

  • تاريخ النشر:الخميس 5 صفر 1428 هـ - 22-2-2007 م
  • التقييم:
5493 0 385

السؤال

حياكم الله وجزاكم الله خيراً، ونسأل الله الثبات، وأسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضى، وأن يجعل عملنا خالصاً لوجه الكريم، سؤالي هو: نحن في بلاد لا توجد بها دروس علم ولا دروس توعية إسلامية، فنسأل الله أن يفرج علينا، ولدي أخ في الله وأحببنا أن نحصل على ثواب ذكر الله فاتفقت معه أن نجتمع في الأسبوع يوما أو يومين بعد صلاة العصر ونأخذ أحد الكتب الدينية لعلمائنا جزاهم الله خيراً ونتدارسه معاً للفائدة، فهل نؤجر على مجلس العلم هذا، وأطلب منك بارك الله فيكم أن تزودونا بنصائح لذلك وبأحاديث فضل مجالس الذكر؟ وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإننا أولاً نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن ينصر أولياءه، ويعلي كلمته، وأن يصلح أحوال المسلمين جميعاً، ولا حرج على الأخ السائل فيما ذكر من دراسة كتاب ديني وتخصيص وقت في الأسبوع لذلك، بل نرجو أن يؤجر على ذلك، لأن هذا من طلب العلم وتلك الجلسة أيضاً حلقة من حلقات العلم والذكر التي تحفها الملائكة، فنسأل الله لهم التوفيق والثبات، وانظر في ذلك الفتوى رقم: 29260.

وأما عن النصائح والأحاديث في فضل مجالس الذكر، فانظر الفتوى رقم: 23771، والفتوى رقم: 66444 في بيان آداب مجالس الذكر، والفتوى رقم: 2410، حول بعض الكتب التي ينصح بدراستها والفتوى رقم: 22256، والفتوى رقم: 31659.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة