الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من حكم الإسراء والمعراج
رقم الفتوى: 80261

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 محرم 1428 هـ - 23-1-2007 م
  • التقييم:
27052 0 381

السؤال

ما هي الحكمة من رحلة الإسراء والمعراج؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من الحكم في الإسراء والمعراج أن النبي صلى الله عليه وسلم لما توفي ناصراه عمه أبو طالب وزوجه خديجة وحزن لفقدهما، وسمي ذلك عام الحزن، سلاه الله تعالى بالإسراء فكلمه كفاحا وأراه إخوانه من الأنبياء والذين عانوا قبله في دعوة الناس ما عانوا.

وأراه الجنة والنار فظهر له عيانا جزاء الله لمن أطاع وآمن، وعقوبته لمن عصى وكفر، وأكرمه بالصلاة التي هي عون للعبد على تحقيق جميع الطموحات. وراجع الفتاوى التالية أرقامها:26769، 25610، 19988، 71849.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: