الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستمناء بين الزوجين عن طريق الهاتف
رقم الفتوى: 7918

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 ذو الحجة 1424 هـ - 26-1-2004 م
  • التقييم:
46060 0 361

السؤال

هل يجوز استعمال العادة السرية بين الزوجين في الهاتف وشكرآ

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فما سمي في السؤال باستعمال العادة السرية (الاستمناء) بين الزوجين عبر الهاتف، فالحكم فيه أنه إذا جرى الحديث بينهما، فأنزل بسببه، فلا إثم عليه، لأنه وقع عن كلام مع من تحل له، ويحل لها.
وإن كان عن كلام مع مباشرة باليد أو نحوها، فإن هذا يأخذ حكم العادة السرية، وقد تقدم جواب عنها برقم
7170
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: