الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسح الوجه والبدن عقيب القنوت بدعة
رقم الفتوى: 7848

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 صفر 1422 هـ - 30-4-2001 م
  • التقييم:
11026 0 281

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وسائر الأنبياء والمرسلين . وبعد:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :سؤالي لكم هو: هل يجوز مسح الوجه والبدن بعد دعاء القنوت؟ ومتى يجوز أو يستحب أويجب ذلك؟ ولكم الشكر وحسن الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد وردت أحاديث في مسح الوجه بعد الدعاء - خارج الصلاة- كلها ضعيفة، إلا أن الحافظ ابن حجر أشار إلى أن مجموعها يبلغ درجة الحسن.
ومن هذه الأحاديث ما رواه الترمذي: "كان صلى الله عليه وسلم إذا رفع يديه في الدعاء لا يحطهما حتى يمسح بهما وجهه" ضعفه الحافظ العراقي.
ومنها قوله صلى الله عليه وسلم: "فإذا فرغت فامسح بهما وجهك" رواه أبو داود وابن ماجه، هذا في مسح الوجه فقط بعد الدعاء.
أما مسح الوجه والبدن بعد دعاء القنوت، فلم نقف في شأنه على نص مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم يدعو لذلك، أو ينهى عنه، وغاية ما وقفنا عليه من ذلك هو النهي عنه من بعض أهل العلم، قال العز بن عبد السلام في مسح الوجه بعد دعاء القنوت: ولا يمسح وجهه بيديه عقيب الدعاء إلا جاهل.
وانظر الفتوى رقم 4557
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: