الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز ترك الصلاة لأجل السلس
رقم الفتوى: 76373

  • تاريخ النشر:الخميس 23 رجب 1427 هـ - 17-8-2006 م
  • التقييم:
3390 0 238

السؤال

أنا قد تركت الصلاة منذ سبعة أشهر بسبب انتقاض الطهارة عندما أنوي الصلاة أذهب إلى الحمام ثم أتوضأ لكن عند الوضوء أحس بخروج هواء فأعيده عدة مرات وأحس بذلك أيضا ثم أخرج مسرعة من مكان الوضوء للصلاة وقبل أن أكبر أحس بذلك أيضا وبعض الأحيان في نصف الصلاة ماذا أفعل لقد تعبت لا تقل لي هذا وهم فأنا أشعر به حقيقة وشكرا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يجوز للمسلم أن يترك الصلاة تحت أي حجة ما دام يتمتع بعقله, وكان على الأخت السائلة أن تسأل أهل العلم عندما نزلت بها هذه النازلة ماذا تفعل, فإن كل مسلم ملزم شرعا أن يتعلم ما أوجبه الله عليه ويسأل أهل العلم عن ذلك؛ لذا فإن عليها أن تتوب إلى الله من ترك الصلاة وتقضي الصلوات التي تركتها بدعوى عدم التمكن من الطهارة, ثم إن كان الحدث يلازمها بحيث لا تستطيع الطهارة والصلاة من غير أن يحصل حدث فإن هذا سلس، وعليها أن تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها وتصلي ولا يضرها ما خرج بعد الوضوء ولو خرج أثناء الصلاة, وإن كان يأتي عليها وقت يتوقف فيه خروج الريح توقفا تتمكن معه من الإتيان بالطهارة والصلاة فلتؤخر الصلاة إلى هذا الوقت ما لم يخرج وقت الصلاة, فإن خافت خروجه توضأت وبادرت إلى الصلاة على كل حال. ولتنظر الفتوى رقم:8777 والفتوى رقم:26572 / 31107 

كما نحذر الأخت السائلة من الانصياع وراء الوسوسة فإن ذلك سبب لمزيد الحيرة والشكوك. وللفائدة تراجع الفتوى رقم:3086 .

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: