العذر المبيح لترك الحج والجمعة والجماعة
رقم الفتوى: 76206

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 رجب 1427 هـ - 9-8-2006 م
  • التقييم:
2384 0 216

السؤال

أنا مريض بالربو الشديد وقد ذهبت للطبيب وبعد الفحوصات أكد أن عندي حساسية من القطط، وجميع اللقاح والنباتات والجو على طوال العام فهو يحوي إما أتربه أو رطوبة وأحيانا اختنق بدون سبب وأعاني أيضا من حساسية في الأنف على طوال 8 شهور فهل يجب علي الحج - صلاة الجمعة- صلة الرحم- وصلاة الجماعة -وهل هذا عذر عن الزواج؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنقول للسائل الكريم بأن هذا المرض الذي يعاني منه يصيب الكثير من الناس ومع ذلك يحجون ويحضرون الجمع والجماعة ويصلون ويتحركون لصلة أرحامهم وغير ذلك، وعليه، فإنه لا يعتبر في الغالب عذرا للتخلف عن الجمعة والجماعة ولا يسقط فريضة الحج ولا صلة الرحم سواء كانت صلة هدية وصدقة أو صلة قدوم وسلام لمن يجب ذلك لهم من الأرحام، اللهم إلا إذا وصل به المرض إلى درجة عدم الاستطاعة فإن الله تعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها، والحج إنما يجب مع الاستطاعة، وحضور الجمعة والجماعة يسقط بالمرض الذي يشق معه الذهاب إلى الجمعة والجماعة كما بينا في الفتوى رقم:60743، وليس هذا المرض مانعا من الزواج شرعا، ونقترح عليه أن يرجع إلى الطبيب في هذا الأمر ليرى رأيه فيه بما في ذلك سفره للحج وغيره مما قد يعرضه للخطر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة