الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حضور عرس الأخ الذي لا يصلي
رقم الفتوى: 75700

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 جمادى الآخر 1427 هـ - 3-7-2006 م
  • التقييم:
3967 0 243

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
لدي أخ لا يصلي ويريد الزواج ، فهل أحضر في زواجه ؟ وشكرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا مانع من حضورك زواج أخيك الذي لا يصلي إذا لم يكن لعدم حضورك فائدة في ردعه عن هذا الذنب العظيم، لكن تجب مناصحته ودعوته إلى الحق وبيان عظم شأن الصلاة له، وتحذيره من تركها والعقوبة المترتبة على ذلك في الدنيا والآخرة، ولتطلعه على الفتاوى ذات الأرقام التالية : 6061 ، 12700 ، 19423 ، ولا ينبغي لك هجره ولا عدم حضور مناسبته هذه إلا إذا غلب على الظن أن ذلك قد يكون سببا في رجوعه وتوبته إلى الله تعالى ومعاودته للصلاة، ولعل الله يهديه بمخالطتك وداوم نصحك له، ولمزيد الفائدة راجع الفتوى رقم : 66842 ، والفتوى رقم : 5263 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: