الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسائل في بعض الفروق بين النافلة والفريضة
رقم الفتوى: 74252

  • تاريخ النشر:الخميس 13 ربيع الآخر 1427 هـ - 11-5-2006 م
  • التقييم:
14288 0 442

السؤال

ما هو الفرق في الأداء بين صلاة السنة و الفرض؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل تساوي الفريضة والنافلة في شروط الصلاة من طهارة حدث وخبث وستر عورة وغير ذلك من الأحكام؛ إلا أن هناك بعض المسائل التي يختلف الحكم فيها بينهما منها:

1- القيام فإنه ركن في الفريضة غير واجب في النافلة.

2- استقبال القبلة فإنه من شروط صحة الصلاة المفروضة, وفي النافلة يرخص للمسافر سفرا تقصر فيه الصلاة أن يصلي على دابته حيثما توجهت به، وراجع الفتوى رقم: 46307..

3- سجود السهو فإن المالكية خصوصا عندهم مسائل يفرقون فيها بين سجود السهو في الفريضة والنافلة، راجع تفصيلها في الفتوى رقم: 32687.

وللفائدة راجع الفتوى رقم:23237،  والفتوى رقم: 1742.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: