الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مركز الدعوة الإسلامية
رقم الفتوى: 74153

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 ربيع الآخر 1427 هـ - 9-5-2006 م
  • التقييم:
7584 0 345

السؤال

السؤال هو هل مركز الدعوة الإسلامية هو المدينة المنورة أو مكة المكرمة ؟ وجزاكم الله كل خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمركز الدعوة الإسلامية هو المدينة على اعتبار أنه انتشر منها, وهي أول دولة إسلامية أنشئت, ومنطلق رسل الإسلام ودعاته الذين بعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قبائل العرب وملوك الدنيا .

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: