الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يطالب المؤذن بغير الدعاء بعد الأذان
رقم الفتوى: 740

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 شعبان 1420 هـ - 16-11-1999 م
  • التقييم:
4402 0 210

السؤال

هل يجب على المؤذن متابعة الأذان (بمعنى أن يجيب نفسه) أم إن ذلك مقتصر على من يسمع الأذان؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فيسن لسامع الأذان أن يردد الألفاظ التي يقولها المؤذن، باستثناء لفظين، هما: حي على الصلاة، حي على الفلاح، فيبدلهما بـ (لا حول ولا قوة إلا بالله)؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: إذا سمعتم المؤذن، فقولوا مثلما يقول. رواه الشيخان من حديث أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه-، واستثناء الحيعلتين ثابت في صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-.

وكل هذا إنما هو في حق السامع، دون المؤذن، فليس مطالبًا بغير الدعاء بعد الأذان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: