الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خبر طلب فاطمة الزهراء ميراثها
رقم الفتوى: 69753

  • تاريخ النشر:الخميس 8 ذو القعدة 1426 هـ - 8-12-2005 م
  • التقييم:
1537 0 195

السؤال

لماذا لم يصدق سيدنا أبو بكر - رضي الله عنه- فاطمة الزهراء رغم أنه يستبعد عليها الكذب فقد قالت إن الرسول وهبها وحاشاها عن الكذب ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

لم نقف على خبر صحيح في أن فاطمة قد جاءت إلى أبي بكر رضي الله عنهما تطلب شيئاً كان النبي صلى الله عليه وسلم قد وهبه لها ، وإنما المحفوظ من ذلك أنها جاءت مع العباس رضي الله عنه إلى أبي بكر رضي الله عنه يطلبان ميراثها من رسول الله صلى الله عليه وسلم في خيبر وفدك، فقال لها أبو بكر رضي الله عنه: أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا نورث ما تركناه صدقة، إنما يأكل آل محمد في هذا المال، وإني والله لا أدع أمراً رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنعه إلا صنعته .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: