الصلاة بعد الوتر
رقم الفتوى: 68754

  • تاريخ النشر:الأحد 28 رمضان 1426 هـ - 30-10-2005 م
  • التقييم:
10691 0 276

السؤال

هل عندما أصلي الوتر مع صلاة التراويح وأصلي في الليل تعتبر صلاة نافلة وليس قيام ليل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كنت تستيقظ في آخر الليل لصلاة التهجد فلا ينبغي لك أن توتر بعد صلاة التراويح، بل تصلي مع الإمام فإذا سلم من ركعة الوتر الأخيرة فإنك تقوم وتأتي بركعة ثم تسلم، وبذلك تحرز فضيلة الصلاة مع الإمام حتى ينصرف ويكتب لك أجر قيام ليلة تامة لما رواه أحمد والترمذي وغيرهما عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة. وتحرز فضيلة جعل  آخر صلاتك من الليل وتراً امتثالاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً. رواه البخاري ومسلم.

ولو قدر أنك أوترت ثم قمت تصلي آخر الليل فإنه يكتب لك تهجد لأن قيام الليل نافلة لا حد لها وينتهي وقته بطلوع الفجر الصادق، إلا أنه ليس لك أن توتر مرة ثانية لحديث: لا وتران في ليلة. رواه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وحسنه ابن حجر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة