مقاطعة القريب لإسرافه وعدم اكتراثه بحاجة أهله
رقم الفتوى: 66640

  • تاريخ النشر:الأحد 1 شعبان 1426 هـ - 4-9-2005 م
  • التقييم:
2073 0 251

السؤال

كنت قد أرسلت بسؤال ولم يصلني الرد، أطرحه بسرعة من جديد لي قريب من الدرجة الثانية ونحن مغتربان وكنت منذ فترة قد امتنعت عن التواصل معه لعدم تحمله مسؤوليته تجاه الأسرة وتجاهي إضافة إلى طلبه الدائم للمادة كل ما التقيته، ويمكن القول أنه يضع الأولوية لأصدقائه قبل العائلة وذو طبع صعب إضافة إلى مواقف غير أخويه كانت منه عندما كنت وقت أزمة ووضعه المادي مساو لي، ولم تكن أموره سيئة إلا أنه الآن بدأ يضيق نتيجة تبذيره سابقا والإنفاق على أصدقائه دون الاكتراث بحاجة أهله، فهل من ذنب في هذه المقاطعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق الجواب عن هذا السؤال في الفتوى رقم: 66418.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة