رفض الأب اصطحاب ابنه زوجته في السفر
رقم الفتوى: 65899

  • تاريخ النشر:الأحد 10 رجب 1426 هـ - 14-8-2005 م
  • التقييم:
2146 0 266

السؤال

أنا طالب أدرس في خارج بلدي وقد طلبت من أبي أن أذهب بزوجتي معي لنعيش سويا ولتستقر حياتي، ولكن أبي رفض ذلك وحاولت معه مراراً ثم أخذت زوجتي معي ولست متأكدا من موافقة أبي تماما ورضاه عني والآن هي معي في مكان دراستي وكنت أتصل به مرارا وفي الاتصال الأول ظهر لي أنه لم يكن راضيا عن سفري بزوجتي وفي الاتصال الثاني والثالث شعرت ببعض الموافقة ولا أدري هل هو رضي بالواقع أم ماذا مع أن الهدف من أخذ زوجتي هو أن أعف نفسي عن الخطايا والآثام، هل أخذي لزوجتي معي يعتبر عصيانا لوالدي، وهل كنت آثما حين أخذتها من غير رضاه التام، وما الواجب علي الآن فعله، هل أردها لتقيم مع أسرتي لأنال رضا أبي أم أبقيها معي لتجنب الآثام وشياطين الإنس، وما الأصلح في هذه المسألة أرجو الجواب ليطمئن قلبي مع خالص شكري للقائمين على هذا البرنامج ولهم من الله حسن الثواب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما فعلته هو الصواب لأن فيه حفظ نفسك وأهلك من الفتن، ولا يجب عليك طاعة أبيك فيما طلب، وفقك الله لما يحب ويرضى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة