مدى مسؤولية العبد في حال نومه
رقم الفتوى: 64720

  • تاريخ النشر:السبت 10 جمادى الآخر 1426 هـ - 16-7-2005 م
  • التقييم:
2237 0 318

السؤال

أرجو من الشيوخ الأفاضل الإجابة عن هذا السؤال وهو: ذكر لي أحد الأصدقاء أنه سمع من أحد المشايخ أن الإنسان بعد سن السبعين يستحي الله أن يكتب عليه سيئات وذكر لي حديثا يؤدي إلى هذا المعنى، فما صحة هذا الكلام وهل يحاسب الإنسان على فترة نومه أم يحاسب على ما يفعله وهو مستيقظ
أرجو الفتوى بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لم نعثر بعد البحث على حديث يفيد ما ذكر السائل، وقد ذكر الهيثمي في المجمع عدة أحاديث فيما يعطي الله للمعمرين في الإسلام، وذكر فيها كثيرا من الروايات وتكلم على تخريجها فلتراجعه، وراجع الفتوى رقم:  56050.

وأما النائم فإن القلم مرفوع عنه كما في الحديث: رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ. رواه أصحاب السنن وصححه الألباني.

وبناء عليه، فإنه لا يحاسب العبد إلا على ما عمله في اليقظة من ناحية الحكم التكليفي، ولكنه يجب عليه ضمان ما أفسده في حال نومه كما لو انقلبت المرأة على رضيعها فمات فتجب الدية على عاقلتها، وكذا لو كسر النائم شيئا فعليه ضمانه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة