الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طرق الكؤوس تشبها بشاربي الخمور
رقم الفتوى: 61882

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ربيع الآخر 1426 هـ - 9-5-2005 م
  • التقييم:
14260 0 364

السؤال

ما حكم طرق أكثر من كأس في بعض على سبيل التشبه بالكحول من باب التسلية مع العلم أن تلك الكوؤس لا تحوي أي شراب حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن طرق الكؤوس إذا كنت تعني به ضرب بعضها ببعض أو شيئا من هذا القبيل وكان فاعلوه يقصدون منه التشبه بشاربي الخمر من الكفار أو الفجار فإنه محرم تحريما غليظا، سواء أكان ذلك للتسلية أو غيرها. روى ابن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: من تشبه بقوم فهو منهم. أخرجه أبو داود وأحمد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: