حكم التخلف عن الجماعة لأجل العمل في المحل
رقم الفتوى: 58092

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ذو الحجة 1425 هـ - 16-1-2005 م
  • التقييم:
3639 0 259

السؤال

أنا شاب أشتغل مع أخي في المحل، عندما يأتي الأذان أنا أذهب إلى المسجد عند الظهر والعصر والمغرب وهو يفتقدني، أنا أغلق باب المحل، يقول لي أنا أذهب إلى المسجد وأنت تبقى في المحل، وإنما نيتي أن أذهب إلى المسجد، وهو أكبر مني هل أعصيه أم أطيعه، ما حكم الشرع؟ أرجو منكم الإجابة جزاكم الله خيراً، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان قصد السائل الكريم أنه يتخلف عن صلاة الجماعة في المسجد بسبب منع أخيه الأكبر له بحجة أنه يبقى في المحل، فإنه لا يجوز له طاعته في التخلف عن صلاة الجماعة إذا كان يسمع النداء، لأن حضور صلاة الجماعة حينئذ واجب عليه على الراجح من أقوال أهل العلم، ولا يحل التخلف عنها إلا بعذر شرعي.

وعليه، فليس لأخيه الحق أن يأمره بالتخلف، ولا يجوز له طاعته في ذلك، لأن الطاعة في المعروف، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. رواه الإمام أحمد.

وإذا لم تستطيعوا حضور الجماعة إلا بإغلاق المحل، فالواجب عليكم حينئذ إغلاقه لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، ولمزيد من التفصيل والأدلة وأقوال أهل العلم نرجو الاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية: 5153، 12706، 38812.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة