النساء أكثر من الرجال في الجنة والنار
رقم الفتوى: 55986

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 شوال 1425 هـ - 24-11-2004 م
  • التقييم:
10971 0 292

السؤال

سمعت في إحدى تسجيلات الشيخ عمر عبد الكافي عن الدار الآخرة أن النساء أكثر في النار من الرجال، وأيضاً قال إنهن أكثر في الجنة من الرجال، لم أستمع للإجابة كيف ذلك؟
أفيدونا أفادكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما سمعته من الشيخ صحيح، وقد دلت النصوص على أن النساء أكثر من الرجال في كل من النار والجنة، فأما كثرتهن على الرجال في النار، فقد وردت صريحة فيما أخرجه الشيخان من حديث ابن عباس رضي الله عنه، وفيه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ورأيت النار فلم أر منظراً كاليوم قط أفظع، ورأيت أكثر أهلها النساء... الحديث.

وأما كثرتهن على الرجال في الجنة، فقد استنبطت من مروي الشيخين أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حديث في وصف أول زمرة تدخل الجنة:... ولكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم، وقد نص النووي وغيره على أن هاتين الزوجتين من الإنس وليستا من الحور...

وروى الإمام أحمد عن أبي هريرة مرفوعاً في صفة أدنى أهل الجنة منزلة قال: وإن له من الحور العين لاثنتين وسبعين زوجة سوى أزواجه من الدنيا. ولأبي يعلى عن أبي هريرة مرفوعاً: فيدخل الرجل على ثنتين وسبعين زوجة مما ينشئ الله وزوجتين من ولد آدم.

ولا يخلو بعض هذه الأحاديث من كلام في سندها، وعلى تقدير ضعفها وأن ما في حديث الشيخين خاص بأول زمرة تدخل الجنة، تكون كثرة النساء على الرجال في الجنة هي باعتبار الحور العين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة