هل يعذرالعاجزعن النزول إلى المسجد
رقم الفتوى: 53962

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 شعبان 1425 هـ - 28-9-2004 م
  • التقييم:
1791 0 207

السؤال

أقطن في الدور السادس ويؤذن للصلاة وأنا لا أستطيع أن أنزل وأصعدعشر مرات يوميا لكبر سني، فهل يعد هذا عذرا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت عاجزاً عن النزول للصلاة مع الجماعة ثم الصعود إلى مسكنك، ولا توجد مصاعد كهربائية ونحوها تستعين بها فلا حرج عليك في الصلاة في بيتك، وأجمع أهل بيتك الذين لا يجب عليهم الذهاب إلى المسجد فصل بهم وسيحصل لك بإذن الله فضل صلاة الجماعة.

وإن كنت تستطيع النزول لبعض الصلوات دون بعض فافعل ما في وسعك، لأن الميسور لا يسقط بالمعسور، وأنت أدرى بنفسك فاتق الله ما استطعت، فقد قال الله تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ {التغابن:16}. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة