حكم هبة العقيقة للأهل
رقم الفتوى: 53675

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 شعبان 1425 هـ - 21-9-2004 م
  • التقييم:
4357 0 297

السؤال

بعد شهرين سأضع طفلا ذكرا، وسيكون له عقيقتان، واتفقنا أنا وزوجي أن ياخذ أهله ذبيحة ويوزعوها كيفما شاؤوا ولأهلي ذبيحة يوزعونها كيفما أرادوا، هل يجوز أن يأخذ أهلي كل الذبيحه لهم، فأنا أرغب بذلك وأقول إن أهلي أولى الناس هم ليسوا فقراء ولكن الحاله المادية متوسطة وسمعت مؤخراً أنهم من شهر ونصف لم يحضروا لحما لغلائه وأنهم يحضرون الدجاج بكثرة، قالت أختي هذا الكلام على سبيل الضحك وليس للشكوى فتأثرت كثيرا، فهل يجوز أن أعطي عقيقة ابني كلها لأهلي، علما بأنني قلت هذا الكلام لأختي فرفضت وقالت لا هنالك من أحق منا بهذه، وأنا أعلم أنه يمكن أن يعمل الشخص عزيمة للأصدقاء والأقارب فيها، فأنا أقول لماذا نعمل عزيمة لكل العائلة وأنا أستطيع أن أوفر على أهلي شراء لحم لمدة شهر أو شهرين فليأخذها أهلي كلها، ما رأيكم في هذا أرجو إجابتي بشكل محدد أفعل أم لا، بقي أن أقول أن عدد أسرتي 5 أفراد؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق بيان كيفية توزيع العقيقة في الفتوى رقم: 9172، ويستحب أن توزع العقيقة كما توزع الأضحية، ولا مانع من هبتها لأهلك كلها أو بعضها، كما في الفتوى المحال عليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة