الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط إباحة دراسة الحقوق
رقم الفتوى: 50312

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 جمادى الأولى 1425 هـ - 23-6-2004 م
  • التقييم:
6949 0 373

السؤال

أناشاب أدرس في كلية للحقوق وفي السنة القادمة إن نجحت سوف أتخرج متحصلا على الأستاذية في العلوم القانونية فهل يجوز مواصلة الدراسة في هذه الكلية لتحصيل المستوى وهل يجوز الاستظهار بشهادتها للعمل في شيء غير محرم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج في دراسة القانون إذا كانت لغرض صحيح، كالدفاع عن حقوق المسلمين الذين يطبق عليهم هذا القانون رغماً عنهم، وكبيان مافي هذا القانون من تناقض وظلم وثغرات نزه الله عنها شريعته المطهرة، ونحو ذلك من المقاصد، وكذلك لا حرج في الاستفادة من الشهادة التي يحملها دارس هذا القانون في عمل مباح غير محرم، وراجع الفتوى رقم: 10942، والفتوى رقم: 1028.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: