نذر صيام الإثنين والخميس وأبوه لا يريده أن يصوم فهل يطيعه
رقم الفتوى: 49220

  • تاريخ النشر:السبت 10 ربيع الآخر 1425 هـ - 29-5-2004 م
  • التقييم:
3458 0 259

السؤال

نذرت نذرا أن أصوم كل يوم اثتين و خميس، لكن والدي نصحني أن لا أصوم اليومين فهل أستجيب لنصيحته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالإقدام على النذر مكروه، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من النهي عنه، ولما قد يترتب عليه من الحرج، وما دمت قد نذرت صوم هذين اليومين فإنه يجب عليك الوفاء بنذرك، لأن نذر المستحب يجعله فرضا بعد أن كان مستحبا، ولا طاعة لوالدك في نهيه إياك عن الوفاء بهذا النذر، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إنما الطاعة في المعروف. متفق عليه، وقال عليه الصلاة والسلام: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. رواه أحمد وصححه السيوطي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة