الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجوز الدعاء في السجود بالمأثور وغير المأثور
رقم الفتوى: 48455

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ربيع الأول 1425 هـ - 10-5-2004 م
  • التقييم:
6370 0 302

السؤال

لقد سبق وأن أرسلت لكم بسؤال عن بعض الأدعية التي تعودت على ذكرها في السجود وما إذا كانت جائزة أم لا وقمتم جزاكم الله خيرا بإجابتي ولكن بتحويلي إلى فتاوى أخرى ولم أحصل من خلالها على الإجابة المطلوبه لذا أرجو منكم إجابتي تحديدا على الأدعية التالية:1- رب اشرح لي صدري ويسر ...2- اللهم وفقني لطاعتك3- اللهم احفظ بنتي فلانة4- اللهم اغفر لوالدي5- اللهم اغفر لزوجتي وارحمها، اللهم أكرم نزلها
أرجو منكم أن تخصوني بفتوى مستقلة لأنني أكرر هذه الأدعية باستمرار وأكون قلقا من صحتها، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالدعاء في السجود مندوب لأن أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، لقوله عليه الصلاة والسلام: أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء. رواه مسلم .  ويجوز الدعاء فيه وفي غيره من المواطن التي يشرع فيها الدعاء في الصلاة بالدعاء المأثور سواء كان قرآناً؛ كقوله تعالى عن موسى عليه السلام: (رب اشرح لي صدري..) أو حديثاً نبوياً كقوله عليه الصلاة والسلام: سبحانك اللهم ربنا و بحمدك اللهم اغفرلي. متفق عليه.

ويجوز بغير المأثور كقولك: اللهم وفقني لطاعتك أو اللهم احفظ ابنتي وزوجتي ونحو ذلك مالم يكن فيه إثم أو قطيعة رحم، وعلى هذا جماهير أهل العلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: