يد الوكيل يد أمانة
رقم الفتوى: 48313

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 ربيع الأول 1425 هـ - 5-5-2004 م
  • التقييم:
5595 0 284

السؤال

أنا وأخي نقيم بشقة واحدة وكنت مديونا لزميل أخي بمبلغ وأعطيت أخي المبلغ ليسد ديني لزميله وسرق المبلغ بعد أن أعطيته لأخي من الشقة التي نقيم فيها
فعلى من السداد أنا أم أخي

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان أخوك قد فرط في حفظ هذا المبلغ بما يُعرضه للسرقة فعليه ضمانه، أما إذا لم يفرط في ذلك فلا ضمان عليه، لأنه وكيل عنك في سداده، ويد الوكيل يد أمانة، فلا يضمن إلا بالتعدي أو التفريط، وراجع في هذا الفتوى رقم: 19455، ويعرف التفريط من عدمه بالعرف، لأن وسائل حفظ المال من السرقة تختلف من زمان إلى زمان، ومن مكان إلى مكان.

وإذا لم يكن على أخيك ضمان فإن المال يبقى في ذمتك أنت حتى تسدده.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة