حكم التخلف عن الجماعة لخدمة الأم المريضة
رقم الفتوى: 45877

  • تاريخ النشر:الأحد 30 محرم 1425 هـ - 21-3-2004 م
  • التقييم:
3980 0 248

السؤال

أمي مريضة بجلطة في رجلها ولا تستطيع الحركة من السرير إلا لدخول الخلاء فقط بناء على أمر الطبيب وبسبب آلامها وأنا مواظب على صلاة الجماعة تقريبا فهل أذهب للصلاة في المسجد أم أصلي في البيت علما بأنني القائم على خدمتها وحدي أفتوني في أسرع وقت جزاكم الله خير الجزاء عني

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإذا كانت والدتك تحتاج دائماً إلى قربك منها لخدمتها ورعاية شؤونها فأنت معذور -إن شاء الله تعالى- في التخلف عن صلاة الجماعة، كما نص على ذلك أهل العلم، قال الشيخ الخرشي في شرحه لمختصر خليل أثناء ذكره الأعذار التي تبيح التخلف عن الجمعة والجماعة: ومنها: التمريض لمن يخاف عليه الموت، ويخشى عليه الضيعة، لكن تمريض القريب الخاص وإن لم يخف عليه الموت ولم يترتب على ترك تمريضه ضياع. انتهى.

أما إذا كانت تقدر على أن تستقل بأمورها أثناء غيبتك عنها فعليك الحضور إلى صلاة الجماعة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة