الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

روائع كرم الأنصار ومدى مواساتهم للمهاجرين
رقم الفتوى: 45110

  • تاريخ النشر:الخميس 13 محرم 1425 هـ - 4-3-2004 م
  • التقييم:
4685 0 319

السؤال

ما صحة الرواية التي يقولها أهل التاريخ بأن الأنصار كانوا يقولون للمهاجرين انظر من زوجاتي أيهما تعجبك وأطلقها لك وتتزوجها هل قال الألباني رحمه الله شيئا عن هذه الرواية؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما سألت عنه من الأمثلة الرائعة على كرم الأنصار ومدى مواساتهم للمهاجرين، ففي صحيح البخاري من حديث أنس رضي الله عنه أنه قال: لما قدم علينا عبد الرحمن بن عوف وآخى الرسول صلى الله عليه وسلم بينه وبين سعد بن الربيع وكان كثير المال، فقال سعد: قد علمت الأنصار أني من أكثرها مالاً، سأقسم مالي بيني وبينك شطرين، ولي امرأتان فانظر أعجبهما إليك فأطلقها حتى إذا حلّت تزوجتها، فقال عبد الرحمن: بارك الله لك في أهلك، فلم يرجع يومئذ حتى أفضل شيئاً من سمن وأقط، فلم يلبث إلا يسيراً حتى جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه وضر من صفرة، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: مهيم، قال تزوجت امرأة من الأنصار، فقال: ما سقت إليها؟ قال: وزن نواة من ذهب، أو نواة من ذهب، فقال: أولم ولو بشاة. انتهى.

ولا شك أن وجود هذه القصة في صحيح البخاري من أقوى الأدلة على صحتها بحيث لا تحتاج إلى تصحيح، أما تعليق الشيخ الإلباني فقد صحح ما سبق ذكره، كما في سنن الترمذي

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: