حكم الاحتفاظ بصور النساء في الهاتف النقال
رقم الفتوى: 44991

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 محرم 1425 هـ - 3-3-2004 م
  • التقييم:
18909 0 604

السؤال

جزاكم الله كل الخير على هذه الشبكة الإسلاميه المفيدة لجميع المسلمين..
لدي سؤالان.. الأول: في هذه الأيام تكثر الهواتف النقالة ذات الشاشة الملونة والبعض يضع ويحفظ بها صور عيون ونساء.. إلخ، فهل يجوز إدخال هذه الهواتف النقالة إلى المسجد أو يفضل تركها في السيارة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز الاحتفاظ بصور نساء أو بصور عيون نساء أجنبيات في الهاتف لأنه لا يحل لمستخدم الهاتف النظر إليهن، ويحرم إدخالها المسجد من باب أولى، أما هل يجوز له الاحتفاظ بصورة محرم له كأمه أو أخته... أو بصورة زوجته مثلاً، فالحكم هنا يجري عليه الخلاف الواقع في جواز التصوير الفوتوغرافي من عدمه، لكن يبقى محذور آخر على القول بجواز التصوير الفوتوغرافي وفق الضوابط، وهو احتمال اطلاع آخرين على الصور ممن لا يحل لهم النظر إلى تلك الصور.

أما الصلاة فلا تبطل بحمل المصلي للجوال الذي به صور، وللمزيد من الفائدة تمكنك مراجعة الفتوى رقم: 28442، والفتوى رقم: 3558.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة