الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحدث يضاف إلى أقرب أوقاته
رقم الفتوى: 44825

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 محرم 1425 هـ - 1-3-2004 م
  • التقييم:
10637 0 366

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمأديت صلاة العصر وقرأت وردي من القرآن، ثم دخلت الحمام فوجدت مادة مخاطية بيضاء قد نزلت من الفرج ولم أحس بوقت حدوث ذلك، فهل تجب علي إعادة الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل أن الحدث يضاف إلى أقرب أوقاته لا إلى ما قبل ذلك، ومن الأمثلة على ذلك قول خليل في مختصره: وإن شك أمذي أو مني اغتسل وأعاد من آخر نومة نامها.

وعليه فإنك تعتبرين أن تلك الإفرازات نزلت وقت اطلاعك عليها، وبالتالي فصلاتك صحيحة إلا إذا وجدت قرينة تفيد بما يدل على نزولها قبل الصلاة فتجب عليك إعادتها، ولا يخفى أن من الورع والاحتياط إعادة تلك الصلاة على كل حال امتثالاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك. رواه الترمذي والنسائي وغيرهما، وراجعي الفتوى رقم: 16716.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: