من أعلام الأمة
رقم الفتوى: 44312

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 ذو الحجة 1424 هـ - 18-2-2004 م
  • التقييم:
7200 0 432

السؤال

هل ابن حزم والعز بن عبدالسلام وأبوحنيفة من أهل السنة؟ مع ذكرمن المفتي

الإجابــة

الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فبالنسبة للإمام أبي حنيفة فهو غني عن التعريف، فهو أحد الأئمة الأربعة أصحاب المذاهب المشهورة، ومذهبه هو أقدم المذاهب، ونحيلك فيما يتعلق به إلى الفتوى رقم:17320

أما الشيخ العز بن عبد السلام، فهو إمام من أئمة أهل السنة، ولُقب بسلطان العلماء لقوته في إنكار المنكر وصدعه بالحق، فقد أخرج من بلده دمشق بسبب إنكاره على السلطان تسليم بعض بلاد المسلمين إلى الإفرنج، كما ذكر الحافظ ابن كثير الذي وصفه بأنه شيخ المذهب الشافعي في زمنه، ثم وصفه قائلا: وله مصنفات حسان منها التفسير واختصار النهاية والقواعد الكبرى والصغرى، وانتهت إليه رئاسة الشافعية وقصد بالفتاوى من الآفاق. انتهى من "البداية والنهاية" لابن كثير.

وقد توفي سنة ستمائة وستين.

أما ابن حزم الظاهري، فهو أبو محمد علي بن أحمد القرطبي، فقد وصفه الحافظ ابن كثير في "البداية والنهاية" بأنه علامة حافظ، ثم استطرد في وصفه قائلا: فقرأ القرآن واشتغل بالعلوم النافعة الشرعية وبرز فيها وفاق أقرانه، وصنف الكتب المشهورة يقال إنه صنف أربعمائة مجلد في قريب من ثمانين ألف ورقة.

إلى أن قال ابن كثير مستطردا ما عنده من ملاحظات تجاه منهج ابن حزم: والعجب كل العجب منه أنه كان ظاهريا حائرا في الفروع، لا يقول بشيء من القياس لا الجلي ولا غيره، وهذا الذي وضعه عند العلماء وأدخل عليه خطأً كبيرا في نظره وتصرفه، وكان مع هذا من أشد الناس تأويلا في باب الأصول وآيات الصفات وأحاديث الصفات، لأنه كان أولا قد تضلع من علم المنطق، أخذه عن محمد بن الحسن المذحجي الكناني القرطبي ذكره ابن ماكولا وابن خلكان ففسر بذلك حاله في باب الصفات. انتهى.

والله أعلم.              

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة