فعل أم المولود العقيقة في حال امتناع الأب
رقم الفتوى: 43540

  • تاريخ النشر:السبت 2 ذو الحجة 1424 هـ - 24-1-2004 م
  • التقييم:
5444 0 327

السؤال

هل يمكن للأم عمل العقيقة للمولود في حالة رفض الأب ؟ وجزاكم الله عنا خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فإن المطالب بالعقيقة هو من تلزمه نفقة المولود فيؤديها من ماله، ولا يفعلها من لا تلزمه النفقة إلا بإذن من تلزمه، وهذا مذهب الشافعية، وذكر المالكية أن المطالب بالعقيقة هو الأب، وصرح الحنابلة أن لا يعق غير الأب إلا إذا تعذر بموت أو امتناع، فإن فعلها غير الأب لم يكره.

وعليه؛ فنقول هنا إذا امتنع الأب عن العقيقة وأرادت الأم أن تعق هي فلتستأذن الأب، فإن أصر على الرفض فلها أن تعق مع رفضه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة