أصل النيل والفرات في الجنة
رقم الفتوى: 42976

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 ذو القعدة 1424 هـ - 13-1-2004 م
  • التقييم:
38544 0 342

السؤال

هل صحيح أن نهري النيل والفرات هما نهران نبعاهما في الجنة؟ وإذا كان صحيحاً فما الدليل على ذلك؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق ذكر الأحاديث الواردة بشأن النيل والفرات، وذلك في الفتوى: 11072.

والأحاديث الواردة في ذلك صريحة في إثبات كون أصل النيل والفرات في الجنة، قال ابن حجر: قال النووي: في هذا الحديث أن أصل النيل والفرات من الجنة، وأنهما يخرجان من أصل سدرة المنتهى، ثم يسيران حيث شاء الله، ثم ينزلان إلى الأرض، ثم يسيران فيها، ثم يخرجان منها، وهذا لا يمنعه العقل، وقد شهد به ظاهر الخبر فليعتمد. انتهى.

وقال ابن حجر أيضاً: والحاصل أن أصلهما في الجنة، وهما يخرجان أولاً من أصلها، ثم يسيران إلى أن يستقرا في الأرض ثم ينبعان. انتهى، وراجع الفتوى: 38014.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة