الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دروس من لقائه صلى الله عليه وسلم بالراهب بحيرا
رقم الفتوى: 41909

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 ذو القعدة 1424 هـ - 24-12-2003 م
  • التقييم:
15292 0 521

السؤال

ما هي الدروس والعبر المستفادة من رحلة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الشام مع عمه ولقائه بالراهب بحيرا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالحديث الذي فيه ذكر بحيرا الراهب رواه الترمذي وقال حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وقال الحاكم حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، وقال العجلوني في كشف الخفاء: ضعفه الذهبي لقوله في آخره وبعث معه أبو بكر بلالاً فإن أبا بكر لم يكن إذ ذاك اشترى بلالاً ، وقال الحافظ ابن حجر الحديث رجاله ثقات وليس فيه منكر سوى هذه اللفظة فيحمل على أنها مدرجة مقتطعة من حديث آخر.... انتهى. وفي هذه القصة فوائد، منها إثبات نبوة نبيناً صلى الله عليه وسلم بما ظهر من دلائل نبوته التي عرفها بحيراً. ومنها: حقد اليهود وردهم الحق من بعد ما عرفوه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: