هل يسوغ ترك الجماعة خوف الكلاب
رقم الفتوى: 41536

  • تاريخ النشر:الخميس 24 شوال 1424 هـ - 18-12-2003 م
  • التقييم:
4531 0 215

السؤال

السلام عليكم
ما حكم من يمنعه خوفه من الكلاب الضالة من أداء صلاة الصبح في المسجد، فيقوم بأدائها في البيت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فاعلم أخي أنه إذا كان هذا الخوف الذي ذكرت خوفاً حقيقياً، بحيث تخشى على نفسك ضرراً من هذه الكلاب، ولا تملك وسيلة لدفعها، فلا حرج عليك -إن شاء الله تعالى- في التخلف عن صلاة الجماعة في الأوقات التي يوجد فيها ذلك. أما إن كان هذا الخوف مجرد هاجس نفسي لا يخشى منه ضرر، فليس ذلك عذراً كافياً للتخلف عن حضور الجماعة في المسجد، لأن الراجح من أقوال أهل العلم وجوب الصلاة جماعة في المسجد، وانظر الفتوى رقم: 26775، والفتوى رقم: 11306. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة