الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأشاعرة الموافقون للأشعري في مرحلته الثالثة هم على نهج أهل السنة
رقم الفتوى: 4118

  • تاريخ النشر:الأحد 12 شوال 1421 هـ - 7-1-2001 م
  • التقييم:
19072 0 428

السؤال

هل الأشاعرة من الفرق الضالة المنحرفة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
فإن الأشاعرة فرقة تنتسب إلى الإمام أبي الحسن الأشعري رحمه الله. وقد مر الأشعري بثلاث مراحل، كما ذكر ذلك ابن كثير والزبيدي وغيرهما: مرحلة الاعتزال، ثم متابعة ابن كلاب، ثم موافقة أهل السنة وعلى رأسهم الإمام أحمد بن حنبل. وقد صرح الأشعري بذلك في كتبه الثلاثة: رسالة إلى أهل الثغر، ومقالات الإسلامين، والإبانة، فمن تابع الأشعري على هذه المرحلة فهو موافق لأهل السنة في أكثر المقالات، ومن لزم طريقته في المرحلة الثانية فقد خالف الأشعري نفسه، وخالف أهل السنة في العديد من مقالاتهم. وإذا أردت تفصيل ذلك فعليك بالرجوع إلى:
" منهج أهل السنة ومنهج الأشاعرة "لخالد بن عبد اللطيف".
موقف ابن تيمية من الأشاعرة للدكتور "عبد الرحمن المحمود".
منهج الأشاعرة في العقيدة للدكتور "سفر بن عبد الرحمن الحوالي".
عقيدة الإمام أبي الحسن الأشعر للدكتور "عمر سليمان الأشقر".
الملل والنحل" للشهرستاني" .
الفصل في الملل والنحل "لابن حزم".
3 - الفرق بين الفرق "للبغدادي" .
والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: