إن أمره أبوه بترك الإمامة فعليه طاعته
رقم الفتوى: 40821

  • تاريخ النشر:الخميس 10 شوال 1424 هـ - 4-12-2003 م
  • التقييم:
2198 0 203

السؤال

أؤم الناس في صلاة التهجد، فطلب مني أبي ترك إمامة الناس خوفا علي من السجن من قبل الجهات الأمنية، ولكني خالفت أمره وقمت بإمامة الناس، فهل هذا عقوق أم أنه إثم؟ وماعلي أن أفعل؟ أفيدوني عاجلا جداً جداً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن طاعة الوالدين في غير معصية، واجب على المسلم، ويحرم عليه مخالفتهما، فإذا أمرك والدك بترك الإمامة خوفا عليك من الظلمة وكان هناك من يقوم بالإمامة مكانك، وجبت عليك طاعته، لأن إمامتك بالناس في صلاة التراويح غير واجبة، وطاعة والدك واجبة، والواجب مقدم على غيره. وبما أنك فعلت ذلك عن غير علم وكان قصدك الخير، فنرجو لك الأجر والمثوبة إن شاء الله. ولمزيد من الفائدة، نحيلك على الفتوى رقم: 39126. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة