الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرقية الشرعية خير علاج لمن أصيب بالسحرأوالجن
رقم الفتوى: 40302

  • تاريخ النشر:الخميس 26 رمضان 1424 هـ - 20-11-2003 م
  • التقييم:
7257 0 296

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أود الاستفسار عن الجن الكافر. فقد أصيب والدي بالجن الكافر عن طريق السحر وأصبح والدي لا يتذكر أي شيء، وذاكرته أقل ما يقال إنها تلاشت. وبعد سؤال أهل العلم أخبرونا بأن شفاءه مستحيل يعني بالعامية مضى على وجود الجن فترة في جسده ولا يمكن إخراجه. لكني أعرف تماما أن في القرآن الكريم الشفاء وخاصة في إخراج الجن الكافر، فكيف يكون ذلك؟ أرجو منكم إفادتي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فنسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن على والدك بالشفاء العاجل. وقول من قال: "إن شفاءه مستحيل"، غير صحيح، والشفاء بيد الله عز وجل، فإذا لجأ المريض إلى الله عز وجل وبذل الأسباب المشروعة كتعاطي الدواء، شفي بإذن الله. وقد روى البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء. فقولهم: "شفاؤه مستحيل" قول باطل شرعا وقدرا. وكم من مصاب بالسحر والجن ونحو ذلك، شفي بإذن الله عز وجل. وأعظم علاج لمن أصيب بالسحر أو بالجن، الرقية الشرعية من كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. وقد سبق لنا أن أصدرنا عدة فتاوى في بيان الرقية الشرعية، فنحيل السائل إلى الأرقام التالية: 2244، 4310، 4524، 5689. وننصحكم بأن تذهبوا بوالدكم إلى أحد الشيوخ المعروف عنهم الالتزام بالسنة ليقوم بالقراءة عليه ورقيته الرقية الشرعية. واحذروا من الذهاب إلى السحرة والمشعوذين. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: