الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إيداع المال في البنك
رقم الفتوى: 402556

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 ذو الحجة 1440 هـ - 27-8-2019 م
  • التقييم:
1542 0 0

السؤال

كنت معار للعمل، في دولة عربية، لمدة ست سنوات، وحصلت مقابل ذلك على مبلغ من المال، ونظراً لأنني لا أجيد التجارة، أو عمل أي استثمار أودعت المبلغ، في أحد البنوك على شكل وديعة، والاستفادة من الأرباح في مصاريف البيت، وتعليم الأولاد، هل هذا حلال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كنت أودعت هذه الأموال على سبيل المضاربة في بنك إسلامي يراعي في معاملاته أحكام الشرع وضوابطه، فهذا جائز، والأرباح التي حصلت عليها حلال.
أمّا إن كنت أودعت الأموال في بنك ربوي فهذا غير جائز، والأرباح الحاصلة منه لا تحلّ، وراجع الفتوى: 354667،    والفتوى:   361894  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: