الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة من وضع لاصقا على دبره لمنع خروج النجاسة
رقم الفتوى: 402256

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ذو الحجة 1440 هـ - 21-8-2019 م
  • التقييم:
776 0 0

السؤال

عندي إفرازات من الدبر، وبحثت ووجدت أنها نجاسة، فلو وضعت قطعة قطن مكان فتحة الشرج، وألصقتها، فما حكم صلاتي لو صليت، ثم وجدت إفرازات على قطعة القطن؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كان هذا اللاصق بحيث يمنع خروج الخارج إلى ظاهر الفرج، فإن الوضوء لا ينتقض بوضعه؛ حتى ينزع.

وأما إن كان لا يمنع خروج الخارج إلى ظاهر الفرج، فالوضوء ينتقض إذن، وتنظر الفتوى: 130768.

وعليه؛ فلو صليت لم تبطل صلاتك، إن وجدت هذه الإفرازات، إن كان اللاصق يمنع خروجها إلى الظاهر، والعكس بالعكس.

وننبهك إلى أنك لو وجدت تلك الإفرازات بعد الصلاة، ثم شككت في وقت خروجها، فإنك تقدّر خروجها في أقرب زمن يحتمل خروجها فيه:

فإن احتمل خروجها بعد الصلاة، فإن صلاتك صحيحة -والحال هذه-، وانظر الفتوى: 166109.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: