الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإجابة عن الأسئلة التي تم تصويرها بغير إذن
رقم الفتوى: 400873

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 ذو القعدة 1440 هـ - 10-7-2019 م
  • التقييم:
52 0 0

السؤال

أنا طالب في كلية الطب، أحضّر للمعادلة الأمريكية، وأحاول شراء ما أستخدمه من الكتب قدر المستطاع، وكنت قد اشتركت شهرين في بنك أسئلة، وقمت بحل الأسئلة، ولكني أريد الآن أن أعاود حل الأسئلة مرة أخرى، فهل يجوز استخدام ما تم تصويره من هذا البنك بواسطة بعض الأشخاص أم لا؟ علمًا أنهم لا يوافقون على التصوير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالظاهر -والله أعلم- أنّ سبب المنع من تصوير هذه الأسئلة؛ كون الاختبار لا يخرج عنها، فيكون تصويرها، ونشرها مفوّتًا للغرض المقصود من الاختبار.

وعليه؛ فلا نرى جواز استخدام هذه الأسئلة التي تم تصويرها بغير إذن، وراجع الفتوى: 367417.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: