غضب الأم على ابنها المدخن
رقم الفتوى: 399937

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 شوال 1440 هـ - 18-6-2019 م
  • التقييم:
279 0 18

السؤال

يا شيخ: لو والدتي قالت لي: سأغضب عليك لو دخنت، وأنا دخنت. هل غضبها جائز أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلم نفهم ما تعني على وجه التحديد بقولك: هل غضبها جائز؟ والدخان محرم، وتترتب عليه كثير من الأضرار على المسلم في دينه ودنياه؛ كما سبق وأن بينا في الفتوى: 1671.

فتركك له، وتوبتك منه أمر واجب عليك، ولو لم تنهك عنه أمك، فإذا نهتك تأكد المنع في حقك؛ لأن طاعة الوالدين في المعروف واجبة. فإن غضبت عليك بسبب تعاطيك الدخان، فهذا من الغضب المحمود؛ لكون الداعي له ما كان من انتهاك حرمات الله عز وجل.

روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: وما انتقم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لنفسه إلا أن تنتهك حرمة الله عز وجل.

 وقد وقعت في العقوق بمخالفتك أمر أمك، والعقوق شيء عظيم، وإثم مبين. فالواجب عليك التوبة منه فضلا عن التوبة من شرب الدخان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة