الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حبيب النجار مؤمن آل ياسين
رقم الفتوى: 39960

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 رمضان 1424 هـ - 10-11-2003 م
  • التقييم:
17779 0 410

السؤال

ما اسم الرجل الذي نزلت في حقه هذه الآية: "وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى"؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فهذه الآيات من سورة يس، وقد ذكر أهل التفسير نقلًا عن ابن عباس -رضي الله عنهما-، وغيره: أن المقصود بالرجل في هذه الآية هو حبيب النجار، وهو الذي يطلق عليه: مؤمن آل يس، وننبه بهذه المناسبة إلى حديث مكذوب بلفظ: الصديقون ثلاثة: حبيب النجار، مؤمن آل يس، الذي قال: "يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ"، وحزقيل مؤمن آل فرعون، الذي قال: "أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ"، وعلي بن أبي طالب، وهو أفضلهم. راجع السلسلة الضعيفة، الحديث رقم: 355، وضعيف الجامع الصغير، الحديث رقم: 3549، والحديث رقم: 3550.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: