الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زيادة الموظف السعر على الذي تحدده الشركة وأخذ الزيادة لنفسه
رقم الفتوى: 398581

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 رمضان 1440 هـ - 14-5-2019 م
  • التقييم:
217 0 10

السؤال

أعمل في شركة في المبيعات، والشركة تحدد السعر، وأنا أقوم بإضافة مبلغ آخر على السعر، وآخذه لنفسي، مع العلم أن إضافة المبلغ تكون نتيجة مهارة مني في إقناع العميل، فهل يجوز هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فأنت وكيل عن هذه الشركة في بيع منتجاتها، والوكيل يجب عليه الالتزام بحدود الوكالة، ولا يسعه مخالفتها من قبل نفسه، قال ابن قدامة في المغني: لا يملك الوكيل من التصرف إلا ما يقتضيه إذن موكله، من جهة النطق، أو من جهة العرف؛ لأن تصرفه بالإذن، فاختص بما أذن فيه. اهـ.

ومن ثم؛ فلا يجوز لك الزيادة على السعر الذي تحدده الشركة، ولا سيما وأن ذلك قد يضر بها.

وما سبق أن أخذت لنفسك دون علم الشركة، فإنه يجب عليك رده إليها، أو استحلالها منه، وانظر للفائدة الفتوى: 158613.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: