شأن الصلاة في الإسلام عظيم
رقم الفتوى: 39813

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 رمضان 1424 هـ - 5-11-2003 م
  • التقييم:
1887 0 220

السؤال

كل عام وأنتم بخير بمناسبة شهر مضان الكريم
أريد أن أعرف ما حكم الدين فى كوني لا أحسن الصلاة رغم أني من قبل كنت أؤديها بإتقان ولكن لا أدري ما الذي حدث لي على وجه التحديد وإني تعبة جدا من هذا الموضوع؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فاعلمي أختي الكريمة أن شأن الصلاة في الإسلام عظيم، وأن التهاون بها يعد من الموبقات المهلكات، نسأل الله العافية، وراجعي لزاماً الفتاوى ذات الأرقام التالية: 35341، 30633، 29210، 28759، 25809. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة